تحميل كتاب أحدب نوتردام لـ فيكتور هوغو

أحدب نوتردام لـ فيكتور هوجو
كما جرت العادة فإن فيكتور هيجو نصير المظلومين كرس كتاباته لتصوير البؤس و الشقاء الإنساني
إلى أعماق باريس في قرونها الوسطى؛ نجد ذلك الطفل اللقيط ذو الظهر الأحدب والوجه القبيح، قضى عمره منعزلاً في كاتدرائية نوتردام يدق الأجراس و حين حاول الخروج منها نبذه الناس و واجه الذل و المهانة
لكنه في الوقت نفسه وجد الحب الذي لم يذق طعمه في حياته متمثلاً في فتاة فاتنة من الغجر و دفاعا عن هذا الحب فإنه سيحاول أن يهب روحه في سبيل بقاء هذا الجمال حيا
فهل سيقبله الناس كشخص طبيعي ، وهو الذي لا ذنب له غير أنه ذو قلب طاهر بجسد مشوه.




إرسال تعليق

0 تعليقات